07-22-1438 11:38
07-22-1438 11:38

بقلم / فاطمه الجباري

يولد الأنسان يقلد الغير..
ثم يبدأ يفكر في الذي يعمله..
ثم يختار من الغير أناساً يعجب بهم..
ثم يسلك طريقاً يحاول أن ينفرد فيه في أفكاره واقواله وأعماله ويتصارع مع نفسه ليتخلص من التقليد..
ثم مع الغير ليترك بصمه تبقى مع الوقت وتطول مع الفكر..
كلما ارتقى بفكره كلما توسعت مداركه وزادت ثقته بنفسه..
تقبل الآخر لا يعني أن تلغي عقلك او توقف نبضك او تكتم انفاسك..
تقبل الآخر لا يعني أن تكون نسخة مكرره من عدة أشخاص..
تقبل الآخر يعني ان تتبادل معه المنافع دون اجحاف او اسقاط ..
التقليد آفة إذا وظفتها في غير مواطنها وقلدت كل شاردة وواردة..
ذاك الممثل وتلك المطربة وذاك المغني وتلك العارضة..
أترك تقليد من لا ينفعك؟ فلن تجني غير الويل والثبور ..
أنطلق نحو المعالي صاحب أهل الفكر واستأنس بأهل العلم وصاحب أهل القرآن ورافق من حسن خلقه وصلح عمله هم خير قدوة واجعلهم قدوتك في الحياة فهو من يستحق التقليد وتذكر قول الحق سبحانه( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون).
تمسك بالطيبين من خلقه اصحاب القلوب البيضاء من أذا كسرك الزمان كانوا لك عوناً كلماتهم بلسم وعباراتهم دواء ومشاعرهم صادقة ..
تمسك بأصحاب المبادئ فهم قدوة تستحق التقليد أنجو بنفسك وترفع بقيمك وتمسك بها..
وأخيراً أجعل لك بصمة لايقلدك فيها أحد خاصة بك تحمل أسمك وترسم شخصيتك..









خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


أ.فاطمة الجباري

أعلن معنا

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق