01-29-1434 06:33
01-29-1434 06:33


اقرؤوا التاريخ !

أمل بنت زيد المنقور*

هل تحتاجُ الأمّة في مجموعها إلى عبارة أوضح من هذه؟!
لربّما احتاجت -كزيادة- لعبارة الـ "موشي ديّان" في حرب الأيام الستة: (إن العرب لايقرؤون، وإذا قرؤوا لايستوعبون،وإذا استوعبوا فسريعا ماينسون!) لتشعر بحجم المأساة المُخجل!
حقيقة مُرّة، وواقع مُخز، وجهلٌ مستحكم!
- أصبح تاريخ الأمة حكرًا على المؤرخين والمثقفين، فإذا ماسُئل أحدنا: (ماهي حرب الأيام الستة؟) مثلاً، ضربَ كفا بكفٍّ ليُجيب إجابة الخِزي: لا أدري!!
إن كنا لانقرأ تاريخنا، فتاريخ من سنقرأ؟!
- ضاعت فلسطين لأن الأجيال اعتقدت أنها تكسب يوم ساومت على مبدأ (الأرض مقابل السلام)، وأنها ستخسر حتما إن هي نافحت عن مبدأ (فلسطين أرض وقف إسلامي) ولو بالسّلاح!
- سقطت الخلافة العثمانية، ذلك السور الذي كان يحمي الأمة من شرور الانقسامات والدويلات، فأُفهــِــم الكثيرون أنها (حقبة سوداء) لابدّ أن تــُمحى من هوية التاريخ!!
(الخلافة) وحشٌ تخلّصنا منه! و (حدود سايكس بيكو) هي من تستحق أن نفخر بها!
أيّ جهلٍ مركّب نعيش؟!
نصيحة من سويداء القلب إلى قلوبكم النقية:
إن أردتم لأجيال هذه الأمة أن تحيا، فأحيوها بتاريخها، بأمجادها، بقادتها الأشاوس العِظام، ثم اتركوا لها الزمام لتروْا كم من الأعاجيب ستُسطِّر!
إنما تاريخ الأمّة كما قال عليّ بن أبي طالب -رضي الله عنه-: (واستدِلّ على مالم يكن بما كان،فإنّ الأمور اشتباه)..
- ارووا عطش الجيل إلى القدوات بسيَر أبطال التاريخ، أمثال (خالد) و (سعد) و (المقداد) وغيرهم، فهذا أفضل ألف مرة من أن تجعلوها نهبًا لقدوات مستوردة هي أضلّ من حمار أهلها.
- مامن موقف يمرُّ بهم، إلا وقد حصل مثله أو شبه له في سابق الأمم، فاجعلوا مقولة (عليّ) رضي الله عنه هي القاعدة التي منها ينطلقون.
- لاتسفكوا دم تاريخنا العظيم، فلدينا من العظمة والإبداع والتفوق والتميز، مالو سردناه لاحتاج إلى آلاف الصفحات، بيدَ أن منا من يحب (جلد الذات) فيستمرئ التأخر الذي نعيش، ولا يريد أن يتنفس!
- علِّموا أجيال الأمة أن رموز تاريخها ليست (ملائكية)، إنما هي (بشر) تخطئ وتصيب! لكنّ هذه (البشرية) لم تمنعهم من غزو العالَم كلّه بالعلم والحضارة، حتى كان فرسان أوروبا البائدة يتوددون إلى خليفة المسلمين ليسمح لهم بالدراسة في جامعات غرناطة المسلمة!
علِّموهم..فقّهوهم..وافتحوا أعينهم على ماغاب عنهم.. فالحرب القادمة مع العدو ستكون حرب (معلومات)، ولن يكون النصر فيها حليفا إلا لمن يكتب (تاريخه) بكل الاعتزاز..والصدق..والوضوح..

* كاتبة تربوية ومؤلفة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


أمل بنت زيد المنقور
أمل بنت زيد المنقور

أعلن معنا

محتويات مشابهة/ق

محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق