10-15-1434 08:10
10-15-1434 08:10

بقلم / هيفاء الفقيري .

أبي الحبيب :-
انتهى العيد وياليتني انتهيت بنهايته،، بل ياليتني لم أراهُ وأنت عني بعيد.. آه.. يآ أبتي كم كان العيد كإِباً وحزيناً بدونك.. بل لم يكن عيداً .. بل كان مأتما.. منذ أيام وانا و أمي نستعد للعيد من أجلك.. وانآ أتعجب أبتي من قولي من أجلك؟!! أو اتدري كيف ؟!!.. من أجل أن نحصل أنا وأمي على ثمن الهديه التي سنقدمها لك .. مسكينة هي أمي لقد باعت حليها لتبتاع لك هديه تقدمها لك في اول يوم من عيد رمضان المبارك ..
آه يآأبتي كم نحن نحبكَ .. بل كم كنت أحن على أمي فأنا أحبك أتدري يأبتي لقد كانت هي سلوتي في غيبتك وفي عزائي أحبها جداً بل كنتُ أفضلها على نفسي أتدري يأبتي أنني كنت أحتفظ بتصبيرتي في المدرسه وأنا في غاية الجوع لكي أقدمها لها وأنا أحس بشي يهيج يشبه السعاده وهي تقبلها مني وتقسمها بيني وبينها .. وهي تمسح بكل حب على رأسي هنيئاً لها فقد ضحة من أجلنا والك ..
أبتي ...! أنتهى العيد ياأبتي دون أن ألبس الثوب الجديد.. كعادتي أو اشتري لعبة كما كنت تفعل لي في كل عيد .. ذهبت .. وذهب ت النقود معك .. ولا جديد و لا لعبة دون نقود.. ولا عيد بدونك أبتي ...
كم ذهبت خجلاً وحزناً من هم فب عمري وهنْ يتباهين بفساتينهن الزاهيه وأنا أنظر لنفسي ببؤس وحزن إلى فستاني الذي بلغت أمي قصارى جهدها ليكون بهياً...
للعيد لهفتي يآأبتي من بعدك فأصوات الألعاب الناريه تؤكد لي ان اليوم عيد .. ولكنها تعصر قلبي فليس لي عيد ...
أبتي .. كان يوم عيدنا غريباً وحزيناً شُل فؤادي لشدة غرابته وحزنه لازالت أحداثه الرهيبة أمام عيني ورائحته المنتنه تسبب لي الغثسان..
أه يابتي .. كيف أحدثك عن ذلك اليوم .. وعن فُقدانك رغم انك موجود حيً ترزق.. فلماذا تنشغل عنا في كسب الرزق وانت بعيد عنا .. بقربك نسعد لو بشق تمره.. لا تسافر وتتركنا بحكم.. ايتام الأب .. يكفي ماذقناهُ من مرارة بعدك عنا ...
أبتي ..
الليل يكاد ينتهي وإنهاك جسمي يحثني على النوم.. ورسالتي أكاد أنهيها لشدة تعبي ولكن كيف تصلك رسااالتي ....؟؟ وانت بعيد عني بعيد ......؟؟!!!!
ابنتك الحزينه..)
لكل أب وَ أم ... تزوجتم لتنجبو أطفال لتمارسو حق الابوبةٍ وَ الامومه ... لا تضيعو حق ابنأكم بوقتكم.. فالهم الحق خصصو لهم وقت كافي .. اشبعو رغباتهم... استمعو لهم .. عيشو معهم جو الأسره الحقيقي .. الاموال التي تجمعونها لهم .. لن تنفعهم ولن تعوظهم اوقاتً كانو بحاجتكم..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


283 - هدي
10-17-1434 02:05
الله يعوضها..
ويكون بعونهاا

[هدي]

287 - ساره
10-18-1434 10:19
رساله حزينه
وورائعه باخر سطورهاا
لكل أب وَ أم ... تزوجتم لتنجبو أطفال لتمارسو حق الابوبةٍ وَ الامومه ... لا تضيعو حق ابنأكم بوقتكم.. فالهم الحق خصصو لهم وقت كافي .. اشبعو رغباتهم... استمعو لهم .. عيشو معهم جو الأسره الحقيقي .. الاموال التي تجمعونها لهم .. لن تنفعهم ولن تعوظهم اوقاتً كانو بحاجتكم..

[ساره]

أ.هيفاء الفقيري
أ.هيفاء الفقيري

أعلن معنا

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق