06-27-1434 01:10

مشاعر الخريجات ومنسوبات الجامعة بيوم التخرج



نورة الشبل ـ الرياض


تحت رعاية حرم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز سمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان، تحتفل طالبات الجامعة يوم الأربعاء القادم بمدينة الملك عبدالله للطالبات بتخرجهن من الجامعة في مختلف الدرجات العلمية فمنهم من حصل على البكالوريوس ويطمع في مواصلة تعليمه، ومنهم من تخرج حاملاً درجة الماجستير، ومنهم من وصل إلى أعلى الدرجات الدكتوراه.
ومما لا شك فيه أن لفرحة التخرج وقعها في نفوس الطالبات، فهن اليوم يحتفلن بسنوات من الجد والاجتهاد، وما يزيد الفرحة ويثلج الصدر عندما تأتي الرعاية الكريمة والتي سيكون لها الأثر البالغ في نفوس الطالبات .. ومرآة الجامعة استطلعت آراء عضوات وطالبات الجامعة بهذه المناسبة وخرجنا بالتقرير التالي:

في البداية أعربت وكيلة شؤون الطالبات الأستاذة هند بنت علي الموسى أن من دواعي الاعتزاز أن نهنئ بنات الجامعة الخريجات ونتوّج مشوارهن التعليمي بعد أن استوى على سوقه بهذا الاحتفاء، وقالت: لنثري الوطن الذي ينتظر عطاءهن في مسيرة البناء والنماء بكفاءات نافعة في سوق العمل، خاصة مع توفر التخصصات الحديثة والتي تحاكي التطور في مجال المعرفة والعلوم للمشاركة الفعالة في خدمة المجتمع وتقدمه، وكلنا ثقة بإذن الله عّز وجل بتحقيقهن لما يعقده عليهن من آمال، وأيضاً أقرن مع تهنئتي للخريجات تهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - على هذا التميز الريادي الذي حظيت به الجامعة خلال السنوات الأخيرة والذي كانت له بصمات واضحة على صعيد التطوير والنماء.

من جانبها أكدت وكيلة الشؤون التعليمية بمركز الملز الدكتورة هيلة بنت عبدالرحمن اليابس أن التخرج نقطة الانطلاق لكافة الخريجات، وقالت: أبارك لجميع الخريجات هذا الإنجاز، وأسأل الله أن يجعل ما تعلمنه في موازيين حسناتهن ويطيب لي أن أذكرهن مرة أخرى بأن التخرج نقطة الانطلاق لا نهاية الطريق ، فالأمة تفتقر لجهود العاملات والميادين واسعة، والآفاق رحبة ومجالات النفع كبيرة، فالعزيمة العزيمة ولابد من وقفة تأمل ترسم كل واحدة فيها خطة حياتها وتبادر في استغلالها سنين عمرها، فالشباب هو وقت القوة والعطاء، ولا تلتفت بحال لواعي التسويف، فالأيام تجري وسرعان ما تولي السنوات ولا يبقى للمرء إلاّ ما قدم .

وبينت وكيلة القبول والتسجيل لشؤون الإرشاد الأكاديمي الدكتورة موضي الدبيان أن رعاية سمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان ليست بغريبة، وأضافت: فعهدناها داعمة للعلم بكل المنابر والمناسبات وفي شتى المجالات، وهذا يدل على استمرار حرص خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- وولي عهده الأمير سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- لدعم الجامعة منذ أن كانت فكرة حتى أصبحت من كُبرى منشآت التعليم في المملكة .

من جانبها أوضحت وكيلة الدراسات العليا الدكتورة أسماء بنت عبد العزيز الداود أن الجامعة ستحتفل بتخريج كوكبة جديدة من طالبات الدراسات العليا، مشيرةً بأن أعداد خريجات الدراسات العليا في تزايد عاماً بعد عام وقالت: فبهذه المناسبة أتقدم بجزيل الشكر والتقدير لحرم خادم الحرمين الشريفين على حضورها وتشريفها لنا، واهتمامها بالعلم والتعلم ومخرجاته من أجل تحقيق النهضة التي نتطلع إليها في هذه البلاد، والشكر موصول لأعضاء الهيئة التعليمية الذين أخلصوا النية وأحسنوا العمل وأجزلوا العطاء فأثمرت جهودهم الموفقة نبتاً طيباً تمثل في هذه الكوكبة من الخريجات في مختلف مجالات العلم والمعرفة، كما لا أنسى أن أهنئ الخريجات على هذا التفوق والنجاح فإني آمل منهن مواصلة العطاء ليلحقوا بركب من سبقهن في العمل المنتج البناء تحقيقاً لطموحاتهن ورفعة لشأن وطنهم الذي أعطاهن بسخاء فكان من حقه عليهن الوفاء والولاء، وأن يستغلوا ما أكرمهم الله به من مفاتيح العلوم واضعين نصب أعينهن الهدف الأسمى وهو تبليغ العلم والعمل به، داعية الله لهن بدوام التوفيق والنجاح في حياتهن العملية القادمة فهي المحك الأساسي الذي يمكن من خلاله توظيف العلم والمعرفة في سبيل خدمة هذا الوطن العزيز.

من جانب آخر وجهت وكيلة كلية اللغات والترجمة الدكتورة عفراء بنت صالح الشيبان كلمة قالت فيها: إن هذا اليوم من أسعد أيام حياتي؛ لأني أحتفل فيه بتخريجكن وقد أمضيت معكنّ أوقاتًا جميلة لا تنسى يملؤها الحب والتعاون والخير والعطاء، وبهذه المناسبة أوجه كلمة من القلب لكنّ أيتها المتخرجات، فهذا التخرج هو بداية حياتكنّ العملية التي يظهر فيها أثر ما سبق لكن دراسته في السنوات الماضية، لأن الغاية من العلم العمل، وهذا الدين وهذا الوطن بحاجة ماسة لهذا التخصص الذي تحملنه، فاللغة الإنجليزية هي اللغة العالمية التي يفهمها العالم كله، فأظهرن للعالم عظم هذا الدين وسماحته، وكنّ قدوة حسنة للمرأة في هذا العالم ، فأنتنّ الفتيات اللاتي تحملن العلم مع الأخلاق الفاضلة التي حرصت هذه الجامعة على تأصيلها فيكنّ، فسعادتي لا توصف وفرحتي لا يعدلها فرحة بهذه المناسبة ، وتواصلي معكن سيبقى دوما، فاطلبن بلا تردد كل ما تحتجنه من مشورة أو مساعدة، وأتمنى لكن حياة علمية وعملية سعيدة مثمرة بالعطاء والنماء.

وأشارت وكيلة مركز دراسة الطالبات للشؤون الإدارية والفنية الدكتورة نوال بنت عبدالله الطيار أن الجامعات في كثير من بلدان العالم هي شريك أساسي في محاور التنمية والبناء، مضيفاً بأنه لم يعد دور الجامعات مثلما هو في الماضي مؤسسة تعليمية فحسب بل هي مرآة المجتمع في تقديم المقترحات والآراء التي تنعكس على جوانب حياة الإنسان، وقالت: ونحن ندرك أن العلم لا حدود له قال تعالى: "وما أوتيتم من العلم إلا قليلاً " وفي هذا دعوة إلى المزيد نحو رحلة العلم والتفكر بحيث لا تقف الطموحات عند نقطة ثابتة بل الذهاب إلى ما هو أبعد في بحور العلم والاكتشافات، وها نحن نتشرف في ليلة التاسع والعشرين من شهر جمادى الثاني برعَايَة حرم خادم الحرمين الشريفين صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان لحفل تخرج طالباتنا ولا شك أن رعايتها لهَذا الحَفْلِ ليعْطي دِلاَلَةً واضحَةً على المَكَانَةِ العَاليةِ التي يَحْظى بها منسوبي الجَامعةِ بصفةٍ خَاصَةٍ والتعليمُ بصفةٍ عَامَةٍ من دعم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدا لعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع –حفظهم الله-، من تشييد صروح وبيئة تعليمية في كافة أجزاء الوطن يندر لها مثيل وتجاوز الدعم والاهتمام لفتح أبواب العلم و المعرفة لكل طالبة إدراكا بأهمية العلم وأن رفعة الأوطان واعتلاءها مراتب الصدارة لا يكون إلا بالإيمان بالله وحده والتسلح بأسباب العلم والمعرفة،

وأعربت الدكتورة أحلام الضبيعي عن اعتزازها وفرحتها بتشريف صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان لحفل التخرج، وأضافت: أتمنى المزيد من التوفيق لطالبات الجامعة اللاتي أمضين أربع سنوات من أعمارهن ينهلن من العلم والمعرفة في شتى التخصصات، والآن جاء وقت الحصاد، جاء الوقت الذي يخرجن فيه إلى المجتمع الذي ينتظرهن لينهلن عليه من علمهن وعطائهن، فهن أمل هذا الوطن الذي أعطى وربى وعلّم وبذل ، وجاء الوقت ليعطين ويربين ويعلمن ويبذلن ، فقيمة المرء قدر ما يحسن، ومن الجمال حقا أن نرى ثمار هذا الصرح الكبير ، نرى جني البشائر ، نرى غرس زرعه الآباء والأمهات ، فهنيئا لطالباتنا الفاضلات ، هنيئا لهن العلم الذي يجب أن يقرن بالعمل وهو بداية الصعود للقمة، أسأل الله العظيم أن يبارك في بنات المسلمين أجمعين ، وأن يرزقهن العلم النافع والعمل الصالح.

من جانبها أكدت مديرة إدارة العلاقات العامة بمركز دراسة الطالبات الأستاذة مزنة بنت ناصر أبا الخيل أن كل عام يتجدد اللقاء هذا لجني الثمار، وقالت: وها نحن نحتفل في جامعتا العريقة برعاية كريمة من لدن حرم خادم الحرمين الشريفين صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان - رعاها الله –بتخريج الدفعة السابعة والخمسين من الطالبات من حملة البكالوريوس والدبلوم والماجستير والدكتوراه ، واللاتي هن مفخرة من مفاخر هذه الجامعة العريقة وسلسلة من العطاءات السنوية التي تقدمها الجامعة لبلادنا الغالية ،حيث ينتقلن من مرحلة تلقي العلم والمعلومات إلى مرحلة الإسهام في بناء المجتمع والمشاركة في التنمية المستدامة والرقي بوطننا الحبيب، وما هذه الرعاية الكريمة من لدن حرم خادم الحرمين الشريفين لبناتها الطالبات إلا امتداد للرعاية التي توليها قيادتنا الرشيدة للعلم والتعلم، وبهذه المناسبة السعيدة يطيب لي إزجاء التهنئة مصحوبة بالدعوات الصادقة لجميع الخريجات بدوام التوفيق والسداد

وأوضحت مديرة الإدارة للشؤون الفنية والإدارية بفرع النفل الأستاذة طرفه الحميدي أن الجامعة تفخر بتخريج دفعة جديدة من طالباتها من هذا الفرح المجيد تحت رعاية حرم خادم الحرمين الشريفين صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان، متمنيةً من الله العلي القدير لهم التوفيق والنجاح في حياتهن العلمية والعملية وأن ينفع بها الإسلام والمسلمين.

وبينت وكيلة الشؤون الإدارية والفنية بمركز الملز الأستاذة هند عبدالحميد عافية أن هذه المناسبة تؤكد على سلسة من العطاءات المتكررة التي تقدمها الجامعة لخدمة هذا الوطن الغالي، وقالت: حيث يشهد التعليم نقلة نوعية في مخرجاته والتي تسهم في رفعة الوطن والرقي بالمجتمع ، وذلك من خلال تخريج كوادر علمية مؤهلة قادرة على الرقي بهذا الوطن.
من جانبهن عبرت الطالبة الخريجة أروى السراء أن تخرجها جاء بعد توفيق من الله سبحانه وتعالى ثم من الصحبة الصالحة والأجواء العلمية الإيمانية مع نخبة رائعة من الأستاذات الفاضلات اللاتي كان لهن السبب الأكبر والأثر الواضح على نفسها وحياتها وعلاقاتها واهتماماتها، وأضافت: ولو قدر لي إعادة هذه الأربع سنوات فلن أمانع.
وقالت الطالبة حنان الدايل في كلمتها: لطالما حلمت وانتظرت بأن أحصل على إجازة في تخصصي وأن يكون لي المكانة العلمية التي أصبو إليها وأن أحقق حلمي بإتمام دراستي وحلم والدتي وهاهي جامعتي العزيزة قد فتحت لي ذراعيها واحتضنتني لأنهل من علمها وتمر السنوات سراعا لأكون هذا العام إحدى خريجات الدفعة السابعة والخمسين وتحت رعاية حرم خادم الحرمين الشريفين الأميرة الفاضلة حصة بنت طراد الشعلان، فأسأل الله الكريم أن يبارك في جهود العاملين بالجامعة وولاة أمرنا وأن يعينني على أن أخدم وطني بما يحقق له الرفعة والتقدم.

من جانبها أشارت الطالبة صفية إبراهيم المحمود أن الأيام تمر سريعة فبالأمس القريب احتفلت بقبولها في الجامعة واليوم نحتفل بتوديعها والتخرج منها وقالت: حرصت صاحبة السمو الأميرة حصة بنت طراد الشعلان على رعاية هذا الحفل كعادتها لا تتفانى في الحضور ومشاركة الخريجات فرحتهم ، وتحفيز وتشجيع المبدعات بالنادي الإبداعي ، حيث كرمت خريجات البكالوريوس الحاصلين على مرتبة الشرف ، ومن ثم كرمت الفائزات بالإبداع العلمي وأثنت وأعجبت بإنتاجهم .كل الشكر لسمو الأميرة على الحضور والتشريف وكل الشكر لجامعتي التي تشهد تطوراً كبيراً ومتميز ، وأتمنى أن أراها يوما في طليعة الجامعات ومنارة من منارات الوطن ، كل الشكر لمن بذل مجهود وتعِب وسهر على إخراج هذا الحفل بالتنظيم الرائع ، كل الشكر والتقدير والعرفان لكل أستاذ و أستاذة يا من غرسوا فينا العلم ها أنتم الآن تحصدون ثماركم ، زادكم الله رفعةً وعلماً وسدد على طريق الخير خُطاكم وجزاكم عنا كل الخير .كل الشكر لمن كان خلف نجاحاتنا من دعوات والدين ونصائح أقارب وتحفيز أصدقاء . شكراً للواحد الأحد أولاً وأخيراً .

وسطرت الطالبة هبة الشهري كلمات الشكر والتقدير للجامعة ذلك الصرح العلمي المعطاء الذي نهلت من منبعه الصافي أربع سنوات قضيتها بشهورها وأيامها في مجالس العلم، وأضافت: أسأل الله عز وجل أن يجعلها حجة لنا لا علينا وأن ينفعنا بما علمنا كما يطيب لي تقديم الشكر والعرفان لكافة منسوبات الجامعة من إداريات وأستاذات وطالبات سائلة المولى عز وجل أن يجزيهم خير الجزاء وأن يوفقنا لما فيه منفعة للمجتمع.






خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


67 - أم فيصل
07-02-1434 10:17
سسدد الله خطاكن وبالتوفيق للجميع

[أم فيصل]

88 - أم حنان
07-06-1434 05:53
ماشاء الله
بارك الله فيكن

[أم حنان]


أعلن معنا


محتويات مشابهة

محتويات مشابهة/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الاكثر اهداءً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق