12-08-1434 03:12




وصايا أمهات في " مهب الريح " !؟
أ.خيرية / الوصية الإيجابية تبني مجتمعاً ووصيتي آخصها لآبني!
الوصايا الايجابيه " بر آمان "


هيفاء الفقيري ـ الرياض

هناك من يصور الحياة الزوجية ويشهوهها في عيون أبنائنا ويشبهها "بحرب بين زوجين " ولما للوصية الإيجابية في بدايه الحياة الزوجيه من دور كبير في بناء اسره سعيده فقد استشعرت بعض الفتيات أهمية الميثاق الغليض وبآن الوصايا السلبية يجب ان تهمل حتى لو كانت من أقرب الناس لهم ،
وهنا تحكي لنا بعض الفتيات قصصهن الواقعية في حياة اصبحت تحكمها الماديات واحيانا ضعف الآيمان !
كما نستعرض آهمية الوصيه للآبناء ( شباب وفتيات ) وليس للفتيات فقط!

فهيّا معاً لبعض ماسمعته من مْن حاورتهم.....!!

( لا وصية من أمي)

تقول عبير: متزوجه حديثاً لا أذكر أي وصية من أمي قبل زواجي ابداً،، أمي مشغوله دأيماً بأمورها الخاصه، ولم تكلف نغسها حتى بعباره عابره أحس انها توصيني على حياتي الجديده وكيف أدبر آموري ، لان اهلي زوجوني وانا ابلغ 17 ينه..!!
وأضافت عبير؛ انا متعوده دأماً الإعتماد على نفسي، فأقرب الناس لىّ لم تهتم لا بأدق ولا بأكبر أموري ..

( وصايا أمي وراء ظهري)

سميره.. حديثة الزواج.. قالت: اذكر في ليلة زواجي وقبل زواجي بأشهر كانت أمي تكثر على مسامعي، أنت لك شخصية مميزه وقويه لا تتخلين عنها، لا تسمحين لزوجك بمنعك من زيارتنا، عوديه على المصاريف، أكثري الطلبات لكل ماتحتاجينه ومالا تحتاجينه ، أهتمي بمظهرك ، البسي أفخم الماركات.. الىٰ آخر من الوصايا التي كانت استغربها جداً.. هل الزواج حرب بيني وبينه والبطل من سيربح في النهايه..؟؟!!
واضافت سيره.. كلام أمي أثر كثيراً في شخصيتي ولكن مع مرور الايام ومعرفتي جيداً بزوجي وضعت وصايا أمي وراء ظهري..

( ان يكون زوجي مثل الخاتم،، سأكون مثل الملكه)

البندري، تقول: سأتزوج عن قريب،، ولم اسمع من أمي ولا وصية واحده احس من خلالها أنها توصيني على زوجي أو تحرصني على كيفية الإهتمام والرعاية لبيتي ولزوجي.
واضافت؛ حديث أمي يدور حول وجوب انشاء فجوه كبيره بيني وبين اهل زوجي وعدم تقبل أي نصح أو ارشاد منه، وان اضع زوجي في مكان الخاتم!! في اصبعي كي افوز بلقب (الملكه)،
ولا ادري هل هذا الكلام الصادر من أمي يعكس لى تجربتها الفاشله بالزواج،، ولا ادري هل استمع لها بالرغم من أنها مطلقه، ام اتجاهل كلامها ووصيتها.
واكدت البندري؛ هي امي واعرف انها تبحث عن مصلحتي ولكني محتاره لماذا هي دئماً متحامله على اهل الزوج وتكرههم..

( تفادي حديثهم.. لتسعدي بحياتك)

أم عمر ،، وصيتي لابنتي برعاية زوجها، وعدم الاهتمام بأهل زوجها،،
وعللت بذلك أن أهل الزوج دئماً ينظرون الىٰ زوجة الأبن نظرة غريبه وعدوانيه لذلك انصح ابنتي بتفادي احديث والنقاش، وتكون رسمية وجديه في حديثها في أي موضوع يطرح ، لتكسب زوجها ولعدم ظهور المشاكل بينهم..

( أوقفيه عند حدوده....!!)

أم جود: انصح ابنتي الغاليه بأن تحترم زوجها وتلبي جميع احتياجاته، ولكن أن غلط في حقها وتطاول عليها يجب عليها ان توقفه عند حده ، نعم اوصيها ان توقفه عند حده، وتوضح له أنه غلط عليها ، وان لا تصبح ابنتي امعه تطيعه بدون إدراك وتهين كرامتها وتقلده وتكون مثل الجاريه ، بل تكون لها شخصيه مستقله لها كرامتها وتناقش في امُرها.

( في سعادة دائمه)

أم حمد؛؛ أم لثلاث بنات متزوجات تقول: بناتي يعشن في سعاده ولله الحمد، انصح دائماً بناتي باحترام وتقدير ازواجهن فمهماغلط عليها زوجها فيجب ان تتحمل ذلك ولا تبدي لهُ غضبها ، لان ديننا الاسلامي دئماً يحث على احترام وطاعة الزوج..
واكدت لنا أم احمد انها تذكر بناتها بهذا الحديث
في المسند وصحيح ابن حبان أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحصنت فرجها، و أطاعت بعلها، دخلت من أي أبواب الجنة شاءت" .

(وصية في الصميم )
وتستعرض لنا الاستاذه خيرية الحارثي الداعية والمستشارة الاسرية في وصيتها لابنها قبل عقد قرانه وتقول :

كثيرون هم أولئك الذين يوصون الفتاة ليلة زفافها، ولقد علمونا وحفظونا ذلك في المرحلة المتوسطة فقرأنا سطورًا بعنوان: 'وصية أم لابنتها ليلة زفافها'. لكن للأسف تجاهلت الأم أن توصي ابنها، وكأنه خلق وهو يحسن فن التعامل مع زوجته .
وها نحن نسمع عن زوجات مظلومات ومهانات ومحطمات من قبل الأزواج، دون أن ينصفها أحد، وكلما شكت حالها على والديها قالا لها: اصبري.. اصبري.. أولادك.. طلاقك.. المجتمع.
والآن وبعد أن وصل ابني لسن الزواج، ها أن أكتب وصية له، سطورًا منثورة، وعظات حية لنميط اللثام عن المواقف والخلال الكدرة وسميتها:وصية أم لابنها قبل عقد قرانه .
اعلم بني الحبيب أنك ستأخذ هذه الفتاة من بين أهلها، بيت نشأت فيه عشرين سنة أو أقل أو أكثر، من بين والديها الحبيبين، وإخوتها، وشقيقات روحها، فهذه أول صدمة تصدم بها الفتاة حيث تنتزع من بين أهلها إلى رجل لم تُخلق بطباعه، ولم يُخلق بطباعها ، فالخلق ليسوا نسخة واحدة اختلاف في ملامح النفس .. وتسوية الطبع .. وخصائص الفكر والعاطفة فأول ما تبادر به ألا تحرمها من أهلها، ولتشعرها بالأمان فمتى رغبت في زيارة أهلها فلا تمانع من ذلك.

كما اوصته كذلك بـِ
انتبه عزيزي من لحظات الغضب، فهو يسري في النفس كما تسري الكهرباء في البدن فيمهد النفس لقبول شتى الوساوس، ومتى صحا الغضوب من نزوته راح يندم إلى ما فرط منه.. فلا تدع النزاع يستفحل ولا تدع الحرب تنشب.
واحذر من إسقاط الإهانات فتكون كوخز الإبر، ولا ترسل الكلام على عواهنه فتقذف بألفاظ جارحة تظل تبعاتها على مر السنين، فالمرأة يا بني لا تنسى أبدًا، وستظل جروح كلماتك تنزف في قلبها على مر الأيام والسنين، مهما أحسنت معاملتها، فلا تدع لسانك حبلاً مرخيًا في يد الشيطان، عود لسانك الجميل من القول فإن ثماره حلوة يانعة، والكلمة الطيبة غذاء الروح.
قال علي رضي الله عنه : من لانت كلمته وجبت محبته.
واكدت في آخر وصيتها لابنها ،،
فالأخلاق الزكية إنما تنبجس من قلب مؤمن يعرف الله ويتهيأ للقائه، ويرجو وعده، ويخشى وعيده والشمائل الرقيقة طريق الفلاح في الدنيا والآخرة.
يقول زيد الخبر ' ( صحابي جليل كان يدعى زيد الخيل ) : أصبحت أحب الخير وأهله ومن يعمل به فإن عملت به أيقنت ثوابه، وإن فاتني منه شيء حننت إليه'.
لتعلم يا بني أن بر والديك واجب عليك، فلا تكلف زوجتك به، ولتكن منصفًا تعطي كل ذي حق حقه، لا تدع الخيط مشدودًا بين زوجتك ووالدتك فتنقل عن هذه أو تنقل إلى هذه، فلو دققت النظر في كثير من المشكلات لرأيت التطاحن المر بين الزوجة ووالدة الزوج، والذي يعود سببه إلى عدم حسن إدارة الزوج.. فكن شديد الحذر من عواقب الفرقة والاعتزال.
ونهاية المطاف: أكثر من شكر الله فلقد وهبك زوجة حيية، عفيفة، ملتزمة ناضجة فهي جوهرة مكنونة يندر وجودها في هذا الزمان والله تعالى يقول (لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ )إبراهيم:7]، وكن من القليل الذين قال الله فيهم (وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ )سـبأ:13


"أهمية الزواج وحقيقة لا بد من إدراكها "

وللتذكير دائِماً أن "الزواج جزء اساسي فى حياة كل انسان" حقيقة نعرفها جميعا غير قابله للنقاش وكأن الحديث عنها تشككا فى مصداقيتها, وبالرغم من ذلك فهناك نسبة كبيرة من الشباب والبنات المقبلين على الزواج لا يعتقدون فى هذه الحقيقة او بالمعنى الأصح لا يجدون لها مبررا مقنعا .
فهناك اعتقاد سائد بين البنات والشباب ان الزواج تقتصر فائدته على انه امر ضروري من اجل استمرار البشرية وتنفيس الغرائز الجنسية, غير مدركين ان هناك فوائد عديدة للزواج لابد من معرفتها .
فوائد الزواج :
1- رعاية الذات :
فقد اثبتت احدث الدراسات والأحصائات التى تناولت فوائد الزواج ان المتزوجين سواء من النساء او الرجال يعيشون اطول واكثر صحة من الغير متزوجين ,ويرجع السبب فى هذا ان لديهم المزيد من المسؤليات تجاه ذويهم واطفالهم مما يعطيهم الدافع للحياة والحفاظ على صحتهم .
2- خفض خطر الأمراض المنقولة جنسيا :
الزواج يتيح للمتزوجين التمتع بحياة جنسية مستقرة ومنتظمة , مما يؤدى الى الأرتياح النفسي وعدم الأصابة بألامراض الجنسية المعدية .
3- صحة افضل :
اكدت احدث الدراسات العلمية ان الزواج مفيد للنساء حيث يجعل المرأة تشعر بالرضا والسعادة بسبب شعورها بأنوثتها وان هناك من يبادلها الحب ويعطيها الثقة , كما وجدت دراسة ايضا اثبتت ان المتزوجين أقل عرضه لأدمان الكحوليات ونادرا ما يعانون من الأكتئاب, وقد ظهرت فى احد الدراسات العلمية مؤخرا ان الوفاة بين المتزوجين أقل مرتين من غير المتزوجين على اعتبار ان وجود اسرة فى حياة الزوج او الزوجة قد يكون له اكبر الأثر فى رعاية النفس وتجنب المخاطر الغير ضرورية والعيش حياة اطول .
4- حافز قوي :
يعتبر الزواج حافز قوي على النجاح فى الحياة بصفة عامة , فبرغم ان احدث الدراسات العلمية اكدت ان المتزوجون ينفقون اموال طائلة بسبب التزامات الزواج ومعيشة الأسرة الا ان الزواج يعتبر بمثابه حافز قوي يتمثل فى الزوج او الزوجة والأطفال يساعد الأأزواج على الرغبة فى تحقيق اعلى مكانة اجتماعية .
5- تجنب الشعور بالوحدة :
الشعور بالوحدة من اقصى المشاعر ألأنسانية التى يتعرض لها الكثير من الناس بعد فوات قطار الزواج , لذا اعتبرت الرفقة الصالحة التى يحظي بها المتزوجون من اكثر الفوائد التى تعم عليهم .

فالنغير او نصحح معلوماتنا عن الزواج .. ولكل أم و لكلي مربيه عليهم الاهتمام وتجهيز الوصيه لمن اقترب زفافها لنزف بناتنا الي بيوت ازواجهم وهن يملكن الاستيعاب الكامل لمعنى الزواج و الزوج حتى لا يكثر عندنا مسمى " المطلقات" ،،
وفق الله بناتنا وابنائنا واعانهم الله على تكوين اسر صغير تغدو كبير من امة محمد صلى الله عليه وسلم ان شاء الله عز وجل





خدمات المحتوى


  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


393 - ام فيصل
12-19-1434 05:35
مشكوره علي الموضوع الرائع
نقاط يستفاد منهاا..

[ام فيصل]


أعلن معنا


محتويات مشابهة

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

الاكثر تفاعلاً/ق

الافضل تقييماً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر ترشيحاً/ق